اليوم الصباح وكي عادتي كيف نروح لصفاقس عملت دورة في البلاد العربي انطلاقا من سوق الحوت ( سوق السمك) اليوم احد والجمعة الاخرة من شهر رمضان المبارك السوق كان مليان بالعباد تبارك الله وفيه كل خير كل قدير وقدرو خاصة الباكالاو الي يستعملوه في اكلة العيد الأساسية في صفاقس الشرمولة والحوت المالح. والي ديما يفرحني في السوق بالإضافة لريحة البحر البنينة هو ضحكة الناس وفرحتهم بيك. الحمد لله بلادنا بلاد خير. ربي يحفظكم وربي يحفظ تونس.

 

 

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

Check Also

نزار الشعري يمضى إتفاقية دعم إعلامي بين Tunivisions و الائتلاف الشبابي بسيدي حسين