الشاب التونسي موش لاقي قدرو في بلادو..أنا نشوف في تونس غدوى خير



التغيير دائما ما يكون من القاعدة الى الأعلى..أهداف الثورة لم تتحقق و لليوم الشباب ينادي »شغل،حرية،كرامة وطنية »



في تونس ما يعطيك حد و ما تستنى حتى حد باش يعطيك حاجة..حان الوقت انو الشاب التونسي يكون فاعل و غير مفعول به



الصحفيين و الاعلام ليوم لازم يساهمو في بناء الجمهورية الثالثة..انتشار الاخبار السيئة و الرداءة ساهم في احباط الشباب التونسي



تونس فيها فرص النجاح أما لازم الشاب يخدم أكثر و يسعى أكثر باش ينجح



أغلب الشباب في تونس ليوم موش عارف لشكون باش يصوت في الانتخابات..الشباب لازم يتوحد ليوم و يحب بعضو و يترشح و ينتخب شبان كيفو

Load More Related Articles
Load More In Actualités

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

Check Also

نزار الشعري يحضر الدورة الرابعة لملتقى أدب السجون بالمنستير